دراسات الاستحواذ

يحتاج المستثمرون الّذين يرغبون في حماية قيم الشّركات الّتي يستحوذون عليها وتطويرها؛ إلى تأكيدات بأنّ أموالهم ستُنفقُ بحكمةٍ. من ناحية أخرى، يحتاجُ أصحاب المشروعات (الّذين يسعون للحصول على تمويلٍ) إلى ضماناتٍ بأنّ الموارد الّتي وعدوا بها ستُسَلّم.

غالبًا ما تؤدّي حالات السّهو والغلط، والمعلومات غير المكتملة إلى مخاطر التّقاضي بمجرّد اكتساب الشّركة-الهدف بسبب عدم التّدقيق الكافي في البيانات. في الواقع، تفشل (80) إلى (90) بالمئة، من الشّركات الناشئة بسبب الاستراتيجيّات التجاريّة الخام وغير الواقعيّة.

منذ اللّحظة الأولى الّتي نبدأ فيها بالعمل على خطّةٍ بدراسةٍ واستحواذ، نحرص على الإجابة عن هذه الأولويّات:

- هل الأصل الجديد مُربح؟ وهل يضيف قيمةً إلى المحفظةِ الحاليّة؟ 

- هل تقدّم الشّركة المستهدفة  بياناتٍ ومعطياتٍ دقيقة؟

- هل ستُنفقُ الأموال بحكمةٍ؟

- ما نواقيس الخطر الّتي يجب مراقبتها عن كثبٍ؟

- ما مدى ارتفاع المخاطر ابتداءً من تقييم الفكرة، ومرورًا بتشغيل الشّركة، واحتمال بيعها مستقبلًا؟

إنّ شركة «سبع حكماء» هي شركة استشاريّة مُستقلّة، وموضوعيّة تقيّم جميع جوانب الاستحواذ (الإدارة، والتسويق، والإدارة الماليّة، والضرائب، وتاريخ الدّعاوى القضائيّة، وتقنيّة المعلومات، وبراءات الاختراع، وإدارة المشتريات والإنتاج... ) لتحديد النّتائج والعوائد. 

نحن نقدّم معلوماتٍ دقيقةً وواقعيّةً تحتوي على تقييماتٍ واضحة، وخرائط طرق، وخطط طوارئ. يضع فريقنا آليّات عمل تمنح صنّاع القرار فهمًا واضحًا ومفصّلًا لما هم على وشك الإقدام عليه.

أيّ شيء يستحقّ فعله، فإنّه يستحقّ تأديته بوجهٍ صحيح ومن المرّةِ الأُولى.

٢٨٠ حرفاً فقط

الاستثمار في دراسة استحواذ ما يستحق التعب

- تأمين مقابلة أخرى يستحقّ التعب

- تتبّع أصغر التفاصيل لمدة أسابيع يستحقّ التعب

- الاستماع إلى أضعف همسة يستحقّ التعب

- التدقيق في مئات الوثائق يستحقّ التعب

- متابعة أقلّ لفتة يستحقّ التعب

- التمحيص في مصادر المعلومات يستحقّ التعب

- التمعّن في الخلاصات من مختلف الجوانب يستحقّ التعب

 

 

أي دراسة استحواذ ذات مغزى تتطلّب البصيرة، والنزاهة، وإرادتكم.

تكفيكم الإجابة على سؤالين أساسيّين:

- ما هدف شركتك الأكثر أهمية خلال الاثني عشر شهرًا القادمة؟

- ما العقبة الرئيسية التي تمنعك من بلوغ هذا الهدف؟

تواصل معنا عبر +971 4 4280990 او راسلنا بالكتابة إلى admin@thesevenwisemen.net